خطة حكومية من 3 محاور لمعالجة أزمة السكن في العراق

زوراء/ بغداد

أفصحت وزارة الإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة، اليوم الجمعة، عن خطة مكونة من 3 محاور لمعالجة أزمة السكن في البلاد، فيما كشفت عن دراسة لإنشاء أكثر من مليون وحدة سكنية.

وقال مدير عام دائرة الاسكان في وزارة الاسكان، حيدر الميالي، إن "مشروع معسكر الرشيد أوكلت بمهام تنفيذه الهيئة الوطنية للاستثمار كونه من المشاريع الاستثمارية وليست الاسكانية"، لافتاً الى أن "المشاريع الاسكانية والمشاريع التي تقوم بها وزارة الاعمار والاسكان تنفذ من خلال الموازنة الاتحادية".

وأضاف الميالي، أن "هذه المشاريع الاستثمارية وضعت للمساعدة في حل ازمة السكن، ومشروع معسكر الرشيد يتضمن التزامات ومطارا عسكريا وبعض الثكنات العسكرية اضافة الى المتجاوزين"، مؤكداً أن "هنالك خطوات في هذا الاتجاه نأمل أن نتجاوزها خلال المرحلة القادمة".

ولفت الى أن "هنالك لجنة شكلت بتوجيه من مكتب رئيس الوزراء وبرئاسته شخصياً، سعت الى حصر النقاط الواجب التركيز عليها وتطويرها بخصوص الكثافة السكانية"، مشيراً الى أن "هنالك خطوات جادة في هذا الاتجاه في وقت قصير من عمر هذه الحكومة سوف ترى النور".

وأكد، أن "المبادرة الأخيرة التي أطلقها البنك المركزي العراقي جديرة بالاحترام وتمثلت بشقين، الشق الاول اقراض المواطنين لبناء الدور السكنية وهذا كلف به صندوق الاسكان وخصص مبلغ 875 مليار دينار لمساعدة المواطنين على انشاء واضافة بناء وحدات سكنية وفق شروط خاصة".

ولفت الى أن "الشق الثاني يتعلق بشراء الوحدات السكنية وكلف به المصرف العقاري عبر قروض شراء للوحدات السكنية وبمبلغ 125 مليون دينار و100 مليون دينار"، مبيناً أن "المهم في مبادرة البنك المركزي الاخيرة هو رفع التحميلات الفوائد البنكية فقط، اي فوائد ادارية تستقطع لمرة واحدة وبالتالي تعد قروضاً بدون فائدة".

وتابع: "كذلك تم مضاعفة مدة السداد من 10 سنوات الى 20 سنة"، مؤكداً أنها "تعتبر من المبادرات الرائعة التي سوف تسهم في حل ازمة السكن في العراق".

وبشأن خطط الوزارة لمعالجة أزمة السكن، قال الميالي، إن "وزارة الاعمار والاسكان لديها خطط استراتيجية تعمل على تطويرها وتنفيذها في 3 محاور،  الاول توزيع القطع السكنية والمدن الجديدة في الاراضي المخدومة".

وأضاف، أن "المحور الثاني توفير الاراضي لهيئة الاستثمار الوطني لانشاء المجمعات السكنية لغرض الاستثمار، والثالث هو انشاء المجمعات السكنية من خلال الموازنة الاتحادية لحاجة الطبقات الهشة لعدم امكانيتها في شراء الوحدات السكنية". 

وبخصوص مشروع المليون وحدة سكنية، أكد الميالي، أن "المليون وحدة سكنية هو طموح الدولة لغرض تغطية هذا العدد وفق دراستها واستراتيجيتها ولعله هناك دراسة تفوق المليون وحدة سكنية".

ونوه عن أن "المدن الجديدة الان بحدود 550 الف وحدة سكنية وفرت في مناطق مختلفة في العراق ونسعى لتوسعة هذه المناطق وضم مساحات اخرى لتلبية الاحتياج". 

 

 
 

اضافة التعليق

Top