الديمقراطي الكردستاني: لولا البيشمركة لكانت سروة عبد الواحد ومثيلاتها جواري بأحضان الدواعش

بغداد/ اعتبرت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني النيابية، السبت، أن تضحيات البيشمركة حالت دون تحول النائبة سروة عبد الواحد و"مثيلاتها إلى جواري" في أحضان الدواعش، مهددة برفع دعوى قضائية ضدها.

وقالت الكتلة في بيان صحفي إن "بعض النواب من حركة التغيير يصرون ويعاندون في المضي بالتحريض على كردستان وقادتها وشعبها والبيشمركة، وآخر هذه التصريحات التي لا يمكن قبولها بأي حال من الأحوال، هي تصريحات النائبة سروة عبد الواحد من حركة التغيير في مجلس النواب العراقي".

وأضافت "عبد الواحد نائبة معروفة بتصريحاتها الطائشة والمقززة والهابطة والتي لا ترتقي إلى مستوى يليق بنا الرد عليها"، مشيرة الى ان "عبد الواحد وصفت في إحدى تصريحاتها على إحدى القنوات العراقية البيشمركة بالمليشيات، ووصفت نساء البيشمركة بأوصاف غير أخلاقية يخجل الإنسان من ذكرها".

وطالبت الكتلة حركة التغيير بـ"بيان موقفها من تصريحات هذه النائبة، التي تسيء إلى سمعة البيشمركة وعوائلهم، حتى يكون الشعب الكردستاني على قناعة أن مثل هذه التصريحات المنحطة لا تمثل رأي حركة التغيير"، مضيفة "ولا بد من اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقها، حتى لا تتجرأ هي ومن على شاكلتها مرة أخرى بالتفوه بمثل هذه الكلمات والتصريحات الهابطة بحق البيشمركة وعوائلهم".

واعتبرت أنه "لولا البيشمركة الأبطال لما كان لها ولمثيلاتها الحرية والطمأنينة في كردستان، ولولا نساء البيشمركة اللواتي أنجبن هؤلاء الأبطال لربما وجدناها ومثيلاتها جواري في أحضان الدواعش الإرهابيين".

يشار الى ان النائبة عن كتلة التغيير سروة عبد الواحد، اكدت بانها تتعرض لـ"حملة ظالمة ومسيسة" من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني.

 
 

اضافة التعليق

Top