نعمة: منح السنة 35% من الحشد الشعبي سيتيح للدواعش التغلغل فيه

بغداد/ حذرت النائبة عن التحالف الوطني عواطف نعمة، الثلاثاء، من "تسلسل" عناصر داعش بين صفوف الحشد العشائري، في حال منح "الكتل السنية" نسبة الـ35% من التعيينات في الحشد.

وقالت نعمة في تصريح صحفي إن "اتحاد القوى لا زال متمسكا بنسبة الـ35 % من حجم تعيينات الحشد الشعبي، وهو ما رفضه التحالف الوطني وأكد ان الحشد الشعبي لكل العراقيين بمختلف مكوناتهم وانتماءاتهم ومن حق كل مواطن رفع السلاح ضد عصابات داعش والإرهابيين".

وحذرت من ان "منح هذه النسبة سيفتح الباب امام عشائر سنية تضم أعدادا كبيرة من عناصر عصابات داعش وبايعتهم فيما سبق، للتسلسل بين صفوف الحشد الشعبي، وبالتالي تغلغل تلك الجماعات إلى هيكلية الحشد"، مبدية مخاوفها من "عدم السيطرة مستقبلا على عمل الحشد واختراقه".

يشار الى ان اتحاد القوى العراقية اشترط منح المحافظات الغربية نسبة 35% من حجم تشكيل الحشد الشعبي مقابل حضور جلسات البرلمان والتصويت على الموازنة 2017.

 
 

اضافة التعليق

Top