نائب: احياء الموصل مهيأة لثورة داخلية والتمور سبيل حياة الاهالي

بغداد.. كشف النائب عن محافظة نينوى حنين القدو، الخميس، عن قتل اهالي الموصل ارهابيين اثنين في وادي حجر، وفيما رجح حصول ثورات شعبية داخلية تجاه تلك العصابات، اكد صعوبة الوضع الانساني للأهالي داخل أحياء المدينة التي باتت تعتاش على التمور لإنقاذ حياتهم.

وقال قدو في تصريح صحفي ان "اعداد النازحين من مدينة الموصل في الجانب الشرقي قليلة جدا نظارا لخلو مناطقه من السكان كون اغلب الأهالي قد غادرت منذ سيطرة عصابات داعش عليها بعد تهجيرهم".

واضاف ان "الاعداد الاكبر كانت قد تهجرت من المحور الجنوبي في القيارة والشورى وحمام العليل وعلى الرغم من ذلك فان الاعداد بسيطة لا تتجاوز الـ7000 الاف شخص من هذه القرى"، مشيرا الى ان "دعوة القوات الامنية الى ابقاء المدنين في بيوتهم اسهمت وبشكل كبير من تقليل اعداد النازحين".

وتابع ان "الاوضاع الداخلية لاهالي مدينة الموصل مأساوية جدا واغلب العائلات باتت تعتاش على التمر لانقاذ حياتهم وهنالك هيجان شعبي على تلك العصابات وقتلوا إرهابيين اثنين في منطقة وادي حجر ما دعا عصابات داعش إلى اعتقال 15 شخصا من الأهالي للاشتباه بهم"، مشيرا الى ان "احياء عديدة في الموصل تتهيأ لانتفاضة ضد داعش كحي الوحدة ووادي حجر".

 
 

اضافة التعليق

Top