و"تحقق الحلم".. طفل "الكيس البلاستيكي" بأحضان ميسي

بغداد/.. حقق اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي حلم طفل أفغاني لاجئ، لاقى شهرة كبيرة على الإنترنت بعد أن انتشرت صوره قبل أشهر، وهو يلبس كيسا من البلاستيك كتب عليه اسم ميسي ويشبه ألوان قميص منتخب الأرجنتين، بحسب صحيفة "صن" البريطانية.

ويعشق الطفل الأفغاني مرتضى أحمدي، البالغ من العمر 5 أعوام، النجم الأرجنتيني، لكن الأوضاع المادية لا تسمح له بشراء قميص لاعب برشلونة، ما دفع شقيقه الأكبر إلى استخدام كيس بلاستيكي من أجل صناعة قميص بألوان الأرجنتين، كتب على ظهره اسم ميسي.

ثم نشر شقيق مرتضى صورته وهو يرتدي القميص على موقع فيسبوك، في يناير 2016.

ولقيت صورة الطفل اهتماما كبيرا في جميع أنحاء العالم، وأطلقت حملات كثيرة في سبيل إيجاد مكان الطفل ولم شمله بمعشوقه الرياضي.

ولم يمض وقت طويل حتى قام ميسي بإرسال العديد من القمصان الموقعة للطفل، قبل أن يتحقق حلم مرتضى أخيرا بلقائه.

وأظهرت لقطات الفيديو ملامح الطفل بينما لا يكاد يصدق ما يحدث حين حمله ميسي بين ذراعيه وسط لاعبي البارسا الذين تجمعوا حوله قبيل المباراة الودية بين برشلونة والأهلي السعودي في الدوحة.

 
 

اضافة التعليق

Top