نائب كردي: بارزاني يرمي بفشله نحو حركة التغيير لإبعاد التظاهرات عن أربيل

بغداد/ كشف النائب عن التحالف الكردستاني أمين بكر، الأحد، عن اسباب الخلافات الأخيرة بين حركة التغيير والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، مشيرا إلى أن بارزاني يوجه بوصلة "الفشل الإداري" نحو كتلة التغيير لإبعاد شبح التظاهرات عن أربيل.

وقال بكر في تصريح صحفي إن "اجتماعات الأحزاب الكردية المشاركة في العملية السياسية، مع الحزب الديمقراطي الكردستاني في أربيل مؤخراً بشأن إيجاد بديل عن مسعود بارزاني باءت بالفشل بسبب تمسك الأخير بحقيبة النفط والمالية في حكومة الإقليم".

وأضاف أن "استمرار القيادة الكردية بنهجها السياسي الخاطئ أسفر عن تصاعد وتيرة التظاهرات هناك"، مشيرا الى أن "بارزاني وجه بوصلة الفشل السياسي في إقليم كردستان نحو كتلة التغيير، واتخذ من تصريحات النائبة سروة عبد الواحد ذريعة لإبعاد التظاهرات الشعبية في المناطق الكردية عن مركز القيادة، فضلاً عن تغطية الإخفاق الإداري في أربيل".

يشار إلى أن كتلة التغيير النيابية، أوضحت في وقتٍ سابق من اليوم الأحد، أن الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني لجأ لـ"أسلوب رخيص" من خلال استغلال وفبركة تصريحات النائبة سروة عبد الواحد بعد فشلهم بتغيير بنود قانون الموازنة العامة، فيما لفتت إلى أن مسعود بارزاني يتبع سياستي تهريب النفط خارج الأراضي الكردستانية وتجويع سكان الإقليم.

 
 

اضافة التعليق

Top