مأذونو الزواج في السعودية يطلقون هاشتاغ "تعدد النساء"

بغداد/ ذكرت وسائل أعلام سعودية، الأحد، أن عدداً من مأذوني الزواج أنشأوا تكتلاً تحت مسمى "تعدد الزوجات" لخفض نسبة الأرامل والعوانس والمطلقات.

وقالت وسائل الإعلام إن "ثمانية من مأذوني الأنكحة، كونوا تكتلاً تحت مسمى (تعدد النساء) لخفض نسبة الأرامل والعوانس والمطلقات، وتحفيز الشباب على الزواج، والمتزوجين على التعدد".

وبينت أن "الفكرة نشأت من كروب واتساب ضم المأذونين، بعد ارتفاع نسبة الطلاق في مدينة مكة، والسعي إلى التسهيل على الشباب الراغبين في التعدد، وتمكينهم من إيجاد شريكة حياتهم"، مشيرة الى ان التكتل "أثمر عن جمع بيانات ومواصفات 900 امرأة ما بين بكر وأرملة ومطلقة، حيث أعدت قائمة تحتوي على معلومات الراغبات في الزواج واشتراطاتهن".

وذكرت أن "القائمة أظهرت توزيعاً للبيانات بأرقام متدرجة، حيث اكتفى بعضهن بجنسيتهن وألقاب قبيلتهن، إذ ضمت القائمة سعوديات وجنسيات أخرى ما بين يمنيات ومغربيات وسوريات وفلسطينيات ومصريات ونيجيريات وبنغاليات وصينيات وباكستانيات وأخريات دون تحديد للجنسية".

وأشارت إلى أن "أكبر الراغبات بالزواج بعمر 55 عاماً، وأصغرهن 18 عاماً، في حين تراوحت أطوالهن ما بين 177 و140 سنتيمتراً، وأوزانهن بين 98 و45 كغم"، مضيفة أن "ومن أغرب الاشتراطات طلب إحداهن مؤخر صداق 60 ألف ريال، بينما أعلاهن مهراً اشترطت 45 ألف ريال، وأخرى مهرها أن يكون المتقدم حافظاً للقرآن".

ولفتت وسائل الإعلام الى أنه "بينما تراوحت مؤهلاتهن العلمية ما بين الماجستير والثانوية العامة، وضمت القائمة دكتورة بإحدى الجامعات، إضافة لوجود أميات وغالبيتهن لا يمانعن في التعدد، حيث إن أكبر عدد للأبناء لدى إحداهن وصل إلى ثمانية".

 
 

اضافة التعليق

Top