الاستخبارات البريطانية "السرية" تكشف حقيقة "جيمس بوند"

بغداد/.. كشف قائد جهاز الاستخبارات السرية البريطانية، أليكس يونغر، حقيقة الشخصية الخيالية للجاسوس البريطاني، جيمس بوند، التي أبدعها المؤلف إيان فلمنغ.

وبحسب يونغر قائد الـ"MI6" الحقيقية، فإن اسمه المشفر الحقيقي C، وقال في ظهور نادر أمام الكاميرات، إن "بعض سحر أفلام بوند، وكل هذه الأدوات، تستند إلى شيء من الحقيقة".

وقال يونغر: "يريد مني Q الحقيقي أن أقول إننا نستمتع نحن أيضا، وإننا نحتاج بالفعل إلى العديد من الأدوات، ولكن التشابه ينتهي هنا تماما".

وبذلك يتضارب خيال الشاشة الكبيرة مع واقع العالم الحقيقي في لندن، حين قرر يونغر الظهور بشكل علني أمام الكاميرات.

وبحسب ما نشرته شبكة "سي أن أن" الأمريكية، فإن يونغر "خرج من الظل ليتحدث عن الصراع العالمي ضد الإرهاب، وليزيل الأسطورة المتعلقة بوكالته".

وقال يونغر: "لدي شعور متضارب بشأن جيمس بوند، لقد أنشأ صورة قوية لـMI6، وكَوني C، النسخة الحقيقية من M، فإن أشخاصا قلائل هم الذين لن يلبوا دعوتي إذا دعوتهم إلى الغداء".

وسمح يونغر للمرة الأولى للكاميرات بالدخول إلى "فوكسهل كروس"، الوكالة التي هي عبارة عن مجمع يشبه القلعة على الضفة الجنوبية لنهر التايمز، وقد تم تفجيرها على الشاشة في فيلم بوند "Skyfall".

وتعرضت الوكالة لهجوم في الحياة الواقعية بصاروخ روسي الصنع من قبل حركة الجيش الجمهوري الإيرلندي عام 2000.

وقال رئيس المخابرات إن بريطانيا تواجه حربا هجينة، من الهجومات الإلكترونية، والدعاية الإعلامية، والهجوم على الديمقراطية، وأشار يونغر، إلى أن دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للحرب في سوريا، هو أحد أكبر التهديدات لبلاده.

وكشف يونغر أن "007 القوي" في الشاشة الكبيرة، لا يشكل النموذج لوكالته الحقيقية.

 وختم بالقول: "إذا أراد السيد بوند أن ينضم إلى mi6 الآن، فسوف يكون عليه أن يغير أساليبه".

 
 

اضافة التعليق

Top