ايران "تهاجم" دول الخليج: الجزر الثلاث جزء من تراب بلادنا

بغداد/.. ردت وزارة الخارجية الايرانية، الخميس، على بيان دول مجلس التعاون الخليجي بخصوص جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى، مؤكدة انها  جزء لا يتجزأ من "التراب

وقال بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ان  "تكرار المزاعم التي تفتقر الى المصداقية والصحة لن تؤثر على وحدة أراضي الجمهورية الاسلامية وسيادتها على الجزر الثلاث".

وأضاف قاسمي، ان ـ"التصريحات المزعومة التي تتهم ايران بالتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة هي مزاعم لا أساس لها من الصحة على الاطلاق"، مشيرا الى ان "السياسة المبدئية لإيران تقوم على حسن الجوار والإحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى".

وتابع ان "البيان المذكور حول رسالة 10 بلدان عربية باقتراح من دولة الامارات بعثتها الى الجمعية العامة للامم المتحدة ضد ايران"، وقال: "من المؤسف ان هذه الدول وبدلا من الاستفادة من امكانيات المنظمات الدولية والاقليمية في سياق تعزيز الامن والاستقرار، تستغل هذه الفرصة لاثارة التوتر وتقويض العلاقات الثنائية".

واردف ان "من الطبيعي أن ايران تحتفظ بحق الرد على مثل هذه البيانات في المحافل والمجاميع الدولية طبقا للقوانين والأعراف القانونية والحقوقية في العالم".

ومضى قائلا ان "جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى الواقعة في الخليج هي جزء لا يتجزأ من التراب الإيراني"، مطالبا دول الخليج "بالكف عن التدخل في الشؤون الايرانية بدل توجيه الإتهامات الباطلة".

كما أدان "تسيس فريضة الحج من قبل السعودية ومساعيها المستميتة في حرمان أبناء الشعب الايراني من أداء فريضة الحج"، واصفا الامر بـ"السياسات المنافية لروح الاسلام".

وأعرب من هذه السياسات السعودية قائلا "بدلا من ان تتحمل السعودية مسؤولية استشهاد الالاف من حجاج بيت الله الحرام في كارثة منى ، مازالت تسعى لاستغلال مكانة استضافة الحرمين الشريفين لتنفيذ مآربها السياسية".

وطالب قادة دول مجلس التعاون الخليجي في البيان الختامي الذي صدر عن القمة السابعة والثلاثين للمجلس التي اختتمت في المنامة امس الاربعاء، برئاسة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ايران بـ"تغيير سياستها في المنطقة، والالتزام بقواعد وأعراف المواثيق والمعاهدات والقانون الدولي"، وأكدوا أيضاً "استنكارهم لاستمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول المجلس".

وإدان البيان ماوصفه بـ"تسييس إيران لفريضة الحج والاتجار بها واستغلالها"، كما طالبوا إيران بإنهاء احتلالها للجزر الاماراتية الثلاث والاستجابة لمساعي دولة الامارات العربية المتحدة "السلمية"، بما يهدف إلى الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة".

 
 

اضافة التعليق

Top