فيان دخيل تطالب باستفتاء شعبي خاص بالإيزيديين لـ"تحديد" قوميتهم

بغداد/.. طالبت النائبة عن المكون الإيزيدي فيان دخيل، الاثنين، باستفتاء شعبي خاص بالإيزيديين لتحديد قوميتهم تحت إشراف الأمم المتحدة، منتقدة محاولة بعض النواب "فرض" قومية معينة على المكون.

وكتبت دخيل في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قائلة "القومية مصطلح كبير ومهم، لذا أود الإشارة الى مسألة في غاية الاهمية خاصة بعد اللغط الذي تعمده البعض في الايام القليلة الماضية لأغراض شخصية ربما أو فئوية".

وأضافت "أنا هنا اخاطب العقول النيرة والذين لديهم رؤية لمستقبل الإيزيديين وليس الذين يتصيدون في المياه العكرة، ولكي يكون واضحا للجميع، لا البرلمان العراقي ولا برلمان اقليم كوردستان ولا اية جهة سواء تشريعية او تنفيذية لها الحق في فرض القومية على اي مجموعة سكانية".

وأكدت دخيل "هذا ليس من صميم عمل هذه المؤسسات، وهذه الامور ليست املاءات حزبية او عقائدية او كتلوية، هذا اصل وتاريخ وجغرافية ولغة ومكون".

وبينت "الكل يعلم ان الإيزيديين منقسمين بين من يقول انهم إيزيديين بالديانة وكرد بالقومية، وهناك من يقول ان الإيزيديين قوميتهم عربية، ومجموعة اخرى مقتنعة ان الإيزيديين مكون له خصوصيته".

وتابعت دخيل "ليس منطقيا ان يجمع عدد من النواب الذين ليس لهم فهم كافي لخصوصية المجتمع الإيزيدي وليسوا إيزيديين ويقرروا قومية المكون الإيزيدي"، مشيرة إلى أن "هناك مجلس روحاني إيزيدي أعلى، يستطيع ان يتدخل بهذا الامر، وهناك مثقفين وأكاديميين يستطيعون ان يوضحوا اللبس".

واقترحت دخيل "التوجه الى استفتاء شعبي خاص بالإيزيديين حول قناعتهم بالقومية التي يريدون أن يكونوا منها، لكي لا نبخس حق أي من الآراء، ويكون تحت اشراف الامم المتحدة والمنظمات الدولية المختصة"، مؤكدة "سأكون أول من يمتثل لرأي الشارع الإيزيدي بعد الاستفتاء وسأعمل من اجل توثيق رأيهم في الدستور العراقي والقوانين النافذة".

 
 

اضافة التعليق

Top