14 كويتيا "شيعيا" يفرون إلى إيران.. والسبب؟

بغداد/ فرّ 14 شيعيًا كويتيًا ادينوا بتشكيل خلية مرتبطة بطهران بحرًا إلى إيران، بحسب ما نشرت صحيفة كويتية الإثنين.

وأوردت صحيفة السياسة الكويتية نقلًا عن مصادر أمنية رفيعة المستوى أن 14 شخصًا فروا إلى إيران على متن قوارب سريعة بعد أن أصدرت محكمة التمييز بحقهم قرارها النهائي بالسجن لفترات تصل إلى 10 سنوات في قضية التحضير لاعتداءات في الكويت.

وتعذر على فرانس برس الحصول على تعليق من وزارة الداخلية.

وكانت محكمة التمييز نقضت الشهر الماضي قرارًا أصدرته محكمة الاستئناف بإخلاء سبيلهم، وحكمت على 21 مدعى عليهم بالسجن، بينهم حكم مدى الحياة، لادانتهم بتشكيل خلية مرتبطة بإيران وحزب الله في لبنان بهدف التخطيط لاعتداءات في الكويت.

والمتهمون الذين فروا كان أخلي سبيلهم بعد قرار أصدرته محكمة الاستئناف العام الماضي قبل أن تنقض محكمة التمييز القرار وتصدر حكمها النهائي.

والفارون بحسب الصحيفة هم المدانون في قضية "خلية العبدلي"، وقد فروا إلى إيران يوم اصدار محكمة التمييز حكمها النهائي في القضية في 18 حزيران الفائت.

وقد ادينوا بحسب الصحيفة "بارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي الكويت، والسعي والتخابر للقيام بأعمال عدائية ضد الكويت، من خلال جلب وتجميع وحيازة وإحراز مفرقعات ومدافع رشاشة وأسلحة نارية وذخائر وأجهزة تنصت بغير ترخيص، وبقصد ارتكاب الجرائم بواسطتها".

ويشكل الشيعة حوالي ثلث سكان الكويت البالغ عددهم 1,35 مليون نسمة.

وتقود الكويت جهود الوساطة في الأزمة الخليجية بين قطر من جهة والسعودية وحلفائها من جهة أخرى على خلفية التقارب بين الدوحة وإيران ودعم قطر للتطرف.

 
 

اضافة التعليق

Top