بالتفاصيل.. كيف "قتل" فساد الموارد المائية "طموح" 100 شاب بالتعيين؟

بغداد/.. تلاعب بأحلام الشباب ومصيرهم، بعد ان تنفسوا الصعداء حين وثقوا بتعيينات وزارة المواد المائية، التي طلبت نحو 100 خريج وعاطل عن العمل، وقد "قتل" أملهم بالحصول على دخل شهري لهم وان كان بسيطا، بسبب سماسرة الوزارة الذين استبدلوا أسماءهم بآخرين اشتروا وظائفهم بـ"الرشاوى".

وعلى الرغم من استمارة التعيين الالكترونية، التي فرضتها هيئة النزاهة على مؤسسات الدولة للحد من الفساد المالي والإداري والمحسوبية في تعيين الخريجين والعاطلين عن العمل، إلا أن هذه الاستمارة "لا قيمة لها" مقارنة بقيمة الوزير أو رئيس مجلس محافظة.

هؤلاء الـ 100 حالتهم ليست بالجديدة ولن تكون الأخيرة في ظل "وباء" الفساد الذي ينخر الدولة، فبعد أن أعلنت وزارة الموارد المائية على موقعها الالكتروني عن توفر عدد من الدرجات الوظيفية الشاغرة في مديرية الموارد المائية بمحافظة ذي قار، سارعوا بملئ الاستمارة الالكترونية وانتظروا حتى ظهور النتائج التي جاءت لصالحهم، حيث ظهرت أسماؤهم كمقبولين بالوظائف وأن عليهم المراجعة بعد عشرة أيام كحد أقصى للمباشرة بوظائفهم.

احد الضحايا المئة عبر عن معاناته قائلا، إن "صفقة هذه الاسماء كانت قد مرت عن طريق احد سماسرة وزارة الموارد المائية في الوزير السابق محسن الشمري، ، لكنه احتال علينا وعقد السمسار هو مسؤول اعلام الوزارة الذي وعدنا خيرا صفقة مع رئيس مجلس محافظة ذي قار، شخص آخر من أهالي المحافظة يدعى علي الملا الخزاعي".

واضاف "بعد أن ظهرت أسماء المقبولين لشغل الوظائف، توجهنا إلى مديرية الموارد المائية في ذي قار، ففوجئنا برد عجيب غريب من المديرية التي نفتً إلى أنهم "بعد فترة علمنا بأن بعض الأسماء التي ورود أسماءنا لها"، مشيرا ظهرت مع أسمائنا باشروا بوظائفهم، فعدنا مرة أخرى إلى المديرية التي كررت نفس الرد".

وتابع "بعد مرور ثلاثة أشهر تبينت حقيقة الأمر، عرفنا أن 99 اسماً ظهرت على موقع الوزارة تم استبدالها بأسماء أخرى منها الشقيق الأصغر للسمسار علي الملا الخزاعي وابن عمه وزوج اخته، أما الأسماء المتبقية فكانت اضطررت للاتصال بالخزاعي على أمل التعيين من حصة من يدفع أكثر"، مضيفاً هو الآخر كما وعدنا من قبله مدير رغم أنني صاحب حق، وكان يعدني خيرا إعلام الوزارة، لكن بعد تكرار اتصالات به اكتشفت أنه قام بحظر رقمي هاتفي وحظر صداقتي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك".

ضحية آخر كتب على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "تم إلغاء تعييني، وعذر الوزارة أنني لم أراجع مديرية الموارد المائية بمحافظة ذي قار، رغم أنني راجعتها أكثر من مرة، لكن السبب الحقيقي لإلغاء تعييناتنا هو أننا لم نقبل يد الشيخ أو السيد ولم نحضر اجتماعات الحزب".

وبحسب الوثائق، التي تضمنت إحداها موافقة وزير الموارد المائية محسن الشمري على صدور أوامر تعيين على الملاك والتي تبدأ من الدائم للذوات المدرجة أسمائهم في القوائم المرفقة طياً التسلسل (1) إبراهيم حسن، وتنتهي بالتسلسل (99) وميض كاظم خميس، بتاريخ 4 شباط 2016.

فيما تضمنت وثيقة أخرى صادرة بتاريخ 26 تشرين الأول 2016 من قسم إدارة الموارد البشرية التابعة للهيئة العامة لتشغيل مشاريع الري بوزارة الموارد المائية، "يلغى تعيين السادة المدرجة اسمائهم في القوائم المرفقة طيا لعدم مباشرتهم في العمل خلال فترة عشرة ايام من إصدار أوامر التعيين، وبإمكانهم تقديم طلبات التعيين على الدرجات الشاغرة ضمن حركة الملاك لغاية 2016 عند الاعلان عنها على الموقع الالكتروني للوزارة.

 
 

اضافة التعليق

Top