تصريحات "حادة" بين الجبوري والنجيفي لإثبات من "يحب العراق أكثر"!!

العراق/بغداد

تبادل رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي تراشقا كلاميا حادا بشأن ما يقال عن وجود مساعي لتشكيل الأقاليم في العراق في مرحلة ما بعد داعش.

إذ عبر الجبوري في كلمة ألقاها خلال مؤتمر للتركمان عقد اليوم الأربعاء في بغداد، عن رفضه لـ"تقسيم العراق إلى دويلات صغيرة تحت أي مبرر"، مضيفاً أنه "من يسعى للعيش خارج إطار هذه الدولة فليبحث عن وطن آخر".

وأضاف الجبوري أننا "لسنا ضد أي استحقاق نص عليه الدستور، ولكننا في ذات الوقت سنضع في حساباتنا مصلحة البلاد العليا ووحدتها تجاه اي مشروع نشاز يمس بالوطن".

وتابع "سندافع عن ذلك بكل ما أوتينا من قوة ولن نسمح بتطبيق فكرة التجزئة والتقسيم والتفكيك تحت أي تبرير أو تبويب يسوقه هذا الطرف أو ذاك، موظفاً الدستور ومختبأ خلفه لتمرير طموحاته في تحويل العراق الى دويلات صغيرة تعيش تحت رحمة ذئاب المنطقة".

في المقابل رد عليه نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي بالقول إن "من يقف اليوم ضد الحق الدستوري بتشكيل الاقاليم كان معه، قبل الموازنة بين المنصب والمبدأ".

وأوضح النجيفي في تغريدات كتبها على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عصر اليوم الأربعاء، انه "لا استقرار ومتانة وحدة للعراق إلا بتشكيل الأقاليم الإدارية، وليس الطائفية".

وتابع أن "ايران ترفض الاقاليم وكذلك مقلديها من سياسي الصدفة"، مشيرا إلى أن "عدم احترام الدستور سيفتح أبواب المجهول على مستقبل البلد"، مضيفا "اتركوا للشعب القرار في مستقبله بحرية من دون جعل أنفسكم أوصياء متعالين على حقه".

 
 

اضافة التعليق

Top