وثائق تكشف لأول مرة.. المقاتل رائد عاصي "باع" كليته مقابل هذا المبلغ ووقع على "تعهد خطي"!

العراق/بغداد

كشفت وثائق ومعلومات جديدة، عن قضية المقاتل رائد عاصي، انه تبرع بكليته أو "باعها" لاحمد عبد الله، وفق تخويل وتعهد خطي وقعه بنفسه، في مستشفى جنين الأهلي، وخول الفريق الطبي بإجراء اللازم في العملية الجراحية، وأنه يتحمل كافة المسؤولية.

ومن بين المعلومات التي كشفتها مصادر مطلعة أن عاصي، تقاضى مقابل كليته 14 مليون دينار، وأن الشخص الذي نقلت له الكلية هو من أهالي الحويجة، وتوفي بعد العملية التي جرت في عام 2012، بفترة قصيرة.  

وأتهم المقاتل رائد مستشف الكاظمية بسرقة كليته، عندما دخل لها مصاب بكتفه الأيمن بإحدى المعارك، وظهر للمرة الأولى عبر شاشة قناة هنا بغداد الفضائية وطرح قضيته، وبعدها أستمر بمحاولة لقاء وزير الدفاع، حتى التقاه مؤخرا، وأبدى الوزير تعاطفا معه، وأمر بالتحقيق في الموضوع وتكفل الوزارة بمعالجته على نفقتها.

مستشفى الكاظمية من جانبها، نفت الأمر وأكدت أن عملية رفع الكلى، غير متوفر من الأساس في المستشفى حتى يخضع لها المقاتل دون عمله، حتى اعلنت اليوم مستشفى الكرامة في جانب الكرخ ببغداد، أن رائد عاصي هو من تبرع بكليته في العام 2012، وسربت وثائق تؤكد هذا الأمر، وعليها بصمته.

رائد عاصي، من جانبه، ظهر مساء اليوم في فيديو، وهو يرد على الوثائق التي تؤكد تبرعه بكليته، وقال "جيبوا الي تبرعلتة وخل يحجي"، ويبدو أنه على علم بأن من تبرع له قد توفى.

الوثائق أدناه، تؤكد إجراء الفحوصات اللازمة والتعهد الخطي، المرفق بصورته الشخصية: 

 

 
 

اضافة التعليق

Top