ما هي أجوبة السيستاني على استفتاء بشأن المنشطات الرياضية والأعراف العشائرية؟

العراق/بغداد

أصدر مكتب المرجع الديني الأعلى علي الحسيني السيستاني، الأربعاء، مجموعة من الاستفتاءات بشأن تعاطي المنشطات، وبشأن الالتزامات المتعارف عليها في الأعراف العشائرية.

 

وجاء في نص الأجوبة للرد على الاستفتاءات التي وردت لمكتبه بشأن المنشطات:

 

السؤال: ما حكم تعاطي المنشطات للذين يمارسون الالعاب الرياضية؟

الجواب: لا مانع منه في نفسه، نعم اذا كان على خلاف شرط أخذته على نفسك ضمن معاملة او اتفاق أو منحة فلا يجوز.

السؤال: انا العب كمال الاجسام، واستخدم بعض المواد الغذائية المكملة وتأتي في علب ومن ضمن المحتويات نجد الكثير من جذور النباتات وبعض الزيوت وغيرها ولكنني وجدت من ضمنها غضروف سمك القرش، علماً هذه العلب لا تأتي من دول اسلامية، فما حكم تناولها؟ هل اكل هذه المكملات التي فيها شيء من غضروف سمك القرش يعتبر حرام؟

الجواب: سمك القرش حرام أكله، واكل اي جزء منه واكل اي مادة غذائية تشتمل عليه.

السؤال: في بعض المحلات شراب اسمه (تايجر او تايكر) تصفه الشركة المنتجة بأنه منشط حيوي ومقوي ومن محتوياته (السكر والستريك وسترات الصوديوم ونكهة الفواكه المطابقة للطبيعة وبنزوات الصوديوم والكاراميل والكافيين) فهل يجوز شربه وبيعه مع احتوائه علي هذه المواد وخصوصا الكافيين؟

الجواب: لا مانع منه في حد ذاته إذا لم يلزم من استعماله ضرر بليغ يحرم إلحاقه بالنفس، فانه لا يجوز حينئذ.

السؤال: هل يجوز استعمال زيت كبد الحوت لعلاج العين او لتقوية الجسد بصورة عامة؟

الجواب: يجوز التدهين به و لا يجوز الأكل.

السؤال: ما حكم تناول كبسولات زيت السمك، مع العلم الشركات المصنعة تذكر ان هذا الزيت قد يكون مستخرج من اي نوع من الأسماك كالحوت و سمك القرش واسماك أخرى قد تكون من ذوات الفلس او من غير ذوات الفلس؟

الجواب: لا يجوز إلا اذا أحرز كونها مأخوذة من ذوات الفلس من الأسماك، نعم اذا كان ذو اليد المسلم قد عرضها للأكل و لم يكن ممن يستحل غير ذوات الفلس من الأسماك جاز الاستعمال.

 

وفي شأن النزاعات العشائرية، رد السيستاني على الاسئلة حسب ما مبين في الوثيقة أدناه: 

 
 

اضافة التعليق

Top