23 موقعا إباحيا للأطفال يديرها مكتب التحقيقات الفيدرالي في أميركا

بغداد/.. كشفت تقرير لموقع "آرس تكنيكا" الأميركي، الاثنين، عن قيام مكتب التحقيقات الفيدرالي "FBI" بتشغيل وإدارة 23 موقعاً إباحياً للأطفال في الولايات المتحدة.

وذكر الموقع في تقرير له، أنه "حصل على وثائق من قبل الاتحاد الأميركي للحريات المدنية، تكشف قيام مكتب التحقيقات الفيدرالي "FBI" بتشغيل وادارة 23 موقعا إباحيا للأطفال على شبكة الإنترنت".

وبين أن "مكتب التحقيقات حصل على الإذن لإدارة وتشغيل واحد من أكبر المواقع الإباحية للأطفال على (الإنترنت المظلم) لمدة 13 يوما، وقد قام بتحسين وتسريع أداء الموقع"، مضيفا أن "الهدف من هذه العملية هو اكتشاف هوية الأشخاص الذين يزورون مثل هذه المواقع واعتقالهم".

ويعتمد من يزور تلك المواقع على شبكة "تور" المجهولة التي تعمل على إخفاء هوية الزائر، بيد أن مكتب التحقيقات الفيدرالي قادر على اكتشاف عنوان IP وغيرها من البيانات المتعلقة بمستخدمي هذه النوعية من المواقع.

وكانت المخابرات الأميركية قد استخدمت أسلوبا شبيها لرصد متشددين، حيث كشفت وثيقة سربها المستشار السابق في وكالة الأمن القومي، إدوارد سنودن، أن الوكالة تجسست إلكترونيا على ستة متشددين يدخلون باستمرار إلى مواقع إباحية.

 
 

اضافة التعليق

Top