قوة خاصة تصادر "الفدية القطرية" من مطار بغداد وتنقلها للبنك المركزي.. ما هي قيمتها؟

العراق/بغداد

كشفت مصادر مطلعة، الجمعة، أن قوة خاصة صادرت مبلغ الفدية القطرية من مطار بغداد، بعد إطلاق سارح الصياديين القطريين، ونقلته إلى البنك المركزي، بعد أن أوعز بذلك رئيس مجلس الوزراء، الذي رفض تسليم الفدية لـ"الجهة الخاطفة".

وبحسب المصادر، فان الطائرة القطرية المتوقفة في مطار بغداد منذ أسبوع بانتظار إطلاق سراح المواطنين القطريين، تحمل 500 مليون دولار، من فئة 500 يورو.

وشهد دار الضيافة في مجلس الوزراء ظهر اليوم، مشادات بين العبادي والوفد القطري والجهة الخاطفة، بعد أن رفض العبادي تسليم مبلغ الفدية وأمر بمصادرته، وذلك بعد عملية إطلاق سراح المختطفين ووصلهم لمجلس الوزراء، حيث استقبلهم العبادي بنفسه.

وبحسب المصادر، فأن العبادي أكد ان تسليم المبلغ يخالف السياقات الرسمية للدولة العراقية.

وقالت المصادر أنه بعد ذلك، قامت قوة أمنية في المطار بوضع يدها على المبالغ الموجودة في الطائرة، فيما دخلت قوة خاصة وسحبت المبلغ ونقلته إلى البنك المركزي.

وشهدت عملية إطلاق سراح المواطنين القطريين، تشديدا أمنيا كبيرا، بإشراف وزير الداخلية قاسم الإعرجي، بغية إيصالهم للمنطقة الخضراء بـ"سلام".

وصرفت قطر في عملية المفاوضات لإطلاق سراح مواطنيها، وبحسب مصادر مطلعة، أكثر من مليار دولار، حتى الان، منها 350 مليون دولار دفعت في لبنان ومثلها في العراق، إضافة إلى 200 مليون دولار لشركة أمريكية من أجل التوسط في العملية.

وكان دور الحكومة العراقية في المفاوضات، هو ربط الأطراف والاستضافة فقط، دون أن تتدخل بشكل صريح وواضح، لكن موقف العبادي اليوم، غير تلك المعادلة، لإثبات أن "الدولة ليست عصابة" لكي يتم دفع فدية مقابل مختطفين.

 
 

اضافة التعليق

Top