القصة الكاملة لإطلاق سراح المواطنين القطريين الذين اختطفوا في العراق

العراق/بغداد

أفاد مصدر في وزارة الداخلية، الجمعة بأن الوزارة تسلمت الصيادين القطريين المختطفين في العراق، وفيما لفت إلى أن الإفراج عن المختطفين جرى برعاية رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي، أشار إلى أن إطلاق سراحهم تم مقابل إخراج عناصر محتجزين في سوريا.

وقال المصدر إن "الصيادين القطريين ينتسبون للعائلة المالكة في قطر والذين اختطفوا في العراق منذ أكثر من عام، جرى تسليمهم، اليوم، الى وزارة الداخلية العراقية"، مبينا أن "الافراج عن المختطفين جرى برعاية رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي".

وأضاف أن "وزير الداخلية قاسم الأعرجي بذل جهوداً استثنائية لضمان سلامة المختطفين"، مشيرا الى أن "الاعرجي حرص على عدم ربط القضية بالمال أو بالسياسة".

وتابع أن "الصيادين القطريين جرى إطلاق سراحهم، بموجب اتفاق قضى بإطلاق سراح عناصر من حزب سياسي يحتجزهم فصيل سوري مسلح ومعارض للنظام".

واشار إلى أن "الصيادين المختطفين وبعد إطلاق سراحهم كانوا في ضيافة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي".

 
 

اضافة التعليق

Top