كيف علق المشاهير والقادة الإسرائيليون على فوز ترامب

بغداد/.. ما زالت الاهتمام بنتائج الانتخابات الأميركية يشغل الرأي العام الأميركي والدولي، على الرغم من حسم النتائج وفوز دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة، لكن هذا الفوز لم يحسم انشغال السياسيين والمشاهير بهذا الفوز المفاجئ.

حيث منع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أعضاء حزبه (الليكود) من التعليق على الانتخابات عشية التصويت يوم الثلاثاء، والتزم هو الصمت مع بدء تدفق الرسائل من القادة العالميين المهنئين لترامب.

أما رئيس الكنيست الإسرائيلي يولي إدلشتين، فقال في بيان صحفي بالنيابة عن البرلمان الإسرائيلي، إنه "على ثقة بأن الصداقة والتحالف منذ مدة طويلة بين الولايات المتحدة وإسرائيل سيبقيان قويين".

وأضاف: "نرسل أطيب تمنياتنا للشعب الأميركي، ونحن على ثقة بأننا سنبقى متحدين في التعامل مع التحديات التي تواجه أميركا والعالم اليوم".

فيما قال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت، في بيان صحفي إن "نصر المرشح الجمهوري يشكل فرصة للتخلص من السعي نحو حل الدولتين مرة واحدة وإلى الأبد".

وأضاف "نصر ترامب هو فرصة لإسرائيل للتراجع فورا عن فكرة الدولة الفلسطينية في وسط البلاد، التي من شأنها المس بأمننا، هذا هو موقف الرئيس المنتخب، كما كتب في برنامجه الانتخابي، ويجب أن تكون هذه سياستنا، وبشكل واضح وصريح"، مبيناً "نحن واثقون بأن العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ستستمر، وحتى أنها ستزداد قوة".

بدوره، قال وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون، زعيم حزب (كولانو)، إن "إسرائيل، بصفتها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط، تحيي الولايات المتحدة، الديمقراطية الأقدم في العالم، على عملية انتخابية ديمقراطية عبرت عن رغبة الناخب"، مضيفاً "نتطلع إلى العمل المشترك مع الحكومة الأميركية الجديدة؛ لتعزيز العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بين بلدينا".

زعيم المعارضة ورئيس حزب (المعسكر الصهيوني) يتسحاق هرتسوغ، هنأ هو الآخر ترامب في بيان له على صفحته في "لإيس بوك"، بعثه فيه "أحر التهاني إلى رئيس أقوى وأعظم أمة في العالم: دونالد جيه ترامب".

وتابع "الديمقراطية الأميركية اليوم اختارت أن تضع على رأسها قائدا أميركيا علّم المحللين والمشككين بأننا في عصر جديد من التغيير واستبدال النخب الحاكمة القديمة، لقد فعلت ما هو غير متوقع، عكس كل التوقعات واستطلاعات الرأي والأبحاث وأنبياء العصر القديم". وأضاف هرتسوغ "أنا على ثقة بأن التعاون الدفاعي والاقتصادي مع أقوى حلفائنا وأهمهم سيتواصل، بل وأكثر من ذي قبل خلال رئاسته".

بدورها، أبدت رئيسة الوزراء السابقة وعضو الكنيست الحالي تسيسي ليفني، حذرا أكثر في بيانها، وغردت "تهانيّ لدونالد ترامب، آمل للولايات المتحدة والعالم بأن يقوم بالوفاء بوعود خطاب نصره، وليس حملته".

فيما قال رئيس حزب (يش عتيد) يائير لابيد، إن النواب الإسرائيليين "يتطلعون للعمل مع الرئيس المنتخب ترامب وبناء علاقات قوية بشكل لا يصدق تربط بلدينا معا".

أما المتطرف يهودا غليك، فقد دعا ترامب لزيارة المسجد الأقصى، الذي أسماه "جبل الهيكل"، بالإضافة إلى زيارة الضفة الغربية.

وقال إنه يأمل بأن "يرى ترامب أن المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، التي تُعدّ غير قانونية من قبل المجتمع الدولي والحكومة الأميركية، هي الطريق للسلام".

ولم تقتصر الأمر على المسؤولين الإسرائيليين، بل أن العديد من المشاهير من مختلف الجنسيات علقوا على فوز ترامب وخسارة كلينتون.

فقد بكت مايلي سايرس، وتعهدت مادونا بعدم الاستسلام، في حين دعت ليدي غاغا للتحلي باللطف، وحثت كاتي بيري الأميركيين على عدم البكاء بعد أن فاجأ دونالد ترامب العالم بهزيمة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون المرشحة المفضلة بقوة في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

ونشرت سايرس مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة وهي تبكي، إنها لم تستطع النوم بسبب خسارة كلينتون، لكن المغنية المعروفة بأغان مثل (ريكينج بول) والتي قالت في وقت سابق هذا العام إنها سترحل عن البلاد إذا فاز ترامب، دعت للوحدة قائلة "دونالد ترامب.. أنا أقبل بك رئيسا للولايات المتحدة... أرجوك عامل هؤلاء الناس بالتعاطف والاحترام".

وتوجهت ليدي جاجا إلى برج ترامب في مانهاتن في وقت مبكر اليوم ونشرت صورة لنفسها على موقع "إنستجرام" وهي تحمل ملصقا كتب عليه "الحب يهزم الكراهية".

وكتبت قائلة "أريد أن أعيش في بلد حنون. الحب يهزم الكراهية. لقد قسمنا ترامب بتهور. دعونا الآن نعتني ببعضنا البعض".

وكتبت المغنية شير، التي قالت في وقت سابق إنها ستسافر إلى كوكب المشتري إذا انتخب ترامب، في حسابها على موقع "تويتر"، "العالم لن يعود كما كان. أشعر بالحزن على الشباب"، ولم تتحدث عن الرحيل عن الولايات المتحدة.

وعلى "تويتر" أيضا، كتبت مادونا "حريق جديد يشتعل. لن نستسلم. لن نرضخ".

ودخلت مؤلفة كتب هاري بوتر جيه كيه رولينج، وهي بريطانية، في الجدل بعد أن دعت أنصارها لتحدي "العنصرية والكراهية".

لكن ترامب له أنصاره في قطاع الترفيه، إذ كتبت الممثلة كريستي ألي "تهانينا أيها الرئيس ترامب. رغم كل الصعاب.. رغم المؤسسة وحتى رغم معظم أعضاء الحزب الجمهوري لقد فزت".

وكتب الممثل ستيفن بولدوين شقيق النجم أليك بولدوين على "تويتر" بأنه "فخور بأن يكون جزءا من هذا التاريخ المذهل".

الممثل ستيفان سيغال أعرب عن سعادته بنتيجة الانتخابات، مغرّدا "تهانينا لدونالد ترامب لانتصارك المذهل على خصمك، والمضي قدما في جعل أميركا عظيمة مرة أخرى".

وقالت الممثلة ستايسي داش، "أميركا ستكون عظيمة مرة أخرى".

الممثلة رشيدة جونز، بدت حزينة للغاية لفوز ترامب، مغردة "إنه يوم مظلم".

مغني الراب ماكليمور، قال "أنا محبط ومصدوم ومرعوب للغاية مما حدث الليلة".

الممثل كريس إيفانز، أعرب عن شعوره بـ"الحرج من أجل أميركا"، متابعا "سمحنا لمروج للكراهية بقيادة أمتنا".

 
 

اضافة التعليق

Top