بالصور.. مشعان الجبوري يتهم قوة من الحشد العشائري بتهريب الصواريخ والسكائر لداعش

العراق/بغداد

أتهم النائب مشعان الجبوري، الأحد، الحشد العشائري في صلاح الدين بتهريب صواريخ وسجائر لتنظيم داعش، مشيرا الى ان معركة حصلت بين اللواء 60 للجيش العراقي والحشد العشائري بسبب ذلك.

وذكر الجبوري في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن "عددا من الجنود قتلوا وجرح آخرون في اشتباكات مع عناصر من حشد صلاح الدين"، مضيفا أن "الاشتباكات حدثت بعدما اكتشف مقاتلون من اللواء 60 عملية تهريب صواريخ وسجائر من قبل الحشد الى تنظيم داعش".

وأوضح، أن "مقاتلي اللواء 60 وجدوا على النهر صواريخ وسجائر كانت معدة للتسليم لداعش، وتسبب ذلك باشتباكات بين الحشد العشائري الذي أسسه قائد عمليات صلاح الدين الفريق جمعة عناد".

وتابع أن "عددا من الجنود ومن عناصر الحشد قتلوا وجرحوا في الاشتباكات ولولا تدخل الطيران لكانت الخسائر اكبر".

وأشار إلى أن "هذه الجريمة تظهر الحق، فقد كان الفريق عناد يتهم عناصر من اللواء 51 حشد شعبي بتهريب المواد الغذائية، وتبين انه كان يريد إبعاد التهمة عن جماعته الذين يهربون الصواريخ"، مضيفا "انني اضع هذه الواقعة امام وزير الدفاع والاجهزة السيادية وادعوهم للتحقيق فيها وعدم لفلفته على حساب دماء الناس".

وتابع أن "عملية التهريب هذه تؤكد، ان الجماعات المسلحة التابعة لمحافظ صلاح الدين وقائد العمليات والمسماة زورا حشداً عشائرياً، تشكل خطراً على السلم الاهلي والامن الوطني، وهي لا تتبع هيئة الحشد الشعبي إطلاقا ولا يوجد قانون ينظم عملها".

ولفت إلى أن "أفضل وصف ينطبق على الحشد العشائري، انها ميليشيات منفلتة وبدعة اخترعها قائد العمليات وشريكه محافظ صلاح الدين لاسباب كانت سابقاً غير واضحة، وتبين الان انها لأهداف إرهابية ومادية".

واكد "بأنه يسجل بلاغا علنيا ان هذه الجماعات التي تقوم بتهريب السلاح هي من تفجر بيوت الناس وتعتدي على الأعراض وتنهب الممتلكات من العوائل التي لم تذهب مع داعش، انتقاما منهم ودون وجه حق"، مضيفا أن "من يريد أن يحقق مع في جرائم تلك الجماعات، سواء أجهزة او قضاء فلديه وقائع وشهود عنها".

 
 

اضافة التعليق

Top