متى؟.. 195 مليون سائح سيتجهون للشرق الأوسط

العراق/بغداد

من المتوقع أن تستقبل منطقة الشرق الأوسط 195 مليون سائح خلال السنوات الـ13 المقبلة،

على الرغم من أن العديد من بلدان الشرق الأوسط وشمال افريقيا شابها الصراع السياسي والعنف، فإنه من المرجح أن تصبح تلك المنطقة وجهة سياحية شعبية.

ومن المتوقع أن تستقبل المنطقة 195 مليون سائح بحلول عام 2030، ما يعد أعلى من معدل المتوسط العالمي، وذلك وفقا للأرقام الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية "UNWT".

وعلى هذا النحو، ستكون هناك حاجة  أيضا من 20 - 50 مليون دولار لفرص عمل جديدة في المنطقة على مدى السنوات العشر سنوات المقبلة.

ومن المؤمل أن تعقد منظمة السياحة العالمية في شهر نيسان المقبل شراكة مع سوق السفر العربي، الحدث العالمي لصناعة السفر في الشرق الأوسط، وذلك لاستضافة منتدى حول السياحة في دبي.

وسيناقش عشرون وزيرا للسياحة، جنبا إلى جنب مع العديد من قادة الصناعة من منطقة الشرق الأوسط، كيف يمكن للسياحة أن تدفع عجلة النمو الاقتصادي، مع التركيز تحديدا على روح المبادرة وخلق فرص العمل، والبنية التحتية، ونمو الناتج المحلي الإجمالي.

وحول ذلك قال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي في بيان له ان "السياحة قطاع متزايد الأهمية لدعم التنويع الاقتصادي في المنطقة".

ان تقديرات منظمة السياحة العالمية المستقبلية حول 195 مليون سائح متجه الى الشرق الاوسط أمر جدير بالذكر، خاصة بالنظر إلى الأرقام المسجلة في السنوات الأخيرة، ففي عام 2010، زار 60 مليون سائح منطقة الشرق الأوسط، وفقا لتقرير منظمة السياحة العالمية.

لكن هذه الأرقام تراجعت في العام التالي بعد ان غلفت ثورات الربيع العربي المنطقة، ومع ذلك، بحلول عام 2014، أظهرت المنطقة علامات على الانتعاش "بعد ثلاث سنوات صعبة"، حيث ارتفع عدد السياح إلى 51 مليون، وكانت السعودية وقطر بين البلدان التي شهدت أعلى زيادة في عدد السياح الدوليين في ذلك العام.

من جانبه قال سيمون برس، مدير أول معرض سوق للسفر العربى ان "الشرق الأوسط شهد تغيرات كبيرة منذ انعقاد اجتماع وزراء منظمة السياحة العالمية الأخير عام 2015"، مضيفا ان "هذا العام سيعكس وتيرة ومستوى هذا التطور".

ترجمة: زوراء

المصدر: موقع Vocativ الأميركي

 
 

اضافة التعليق

Top