عباس البياتي يعد بإيجاد "حل" لارتفاع نسبة المطلقات والأرامل ويؤكد: تعدد الزوجات شرع إلهي

العراق/بغداد

اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، السبت، موضوع ارتفاع نسبة المطلقات والأرامل والعوانس في العراق بانه "مشكلة اجتماعية خطيرة"، فيما أعلن عزمه تبني الموضوع.  

وقال البياتي إن "تعدد الزوجات هو قانون وشرع الهي وسماوي قبل ان يكون وضعي وإنساني، لكنه يخضع لشروط ومنها العدالة والإمكانية والقدرة على الأنفاق بالتساوي"، مبيناً أن "النائبة جميلة العبيدي حين طرحت هذا الأمر أرادت إيصال رسالة الى مجلس النواب حول جزئية مهمة أهملت خلال الفترة الماضية تتعلق بوضع الأرامل والمطلقات والأيتام".

وأضاف أن "مشكلة ارتفاع نسبة المطلقات والأرامل والعنوسة في البلد هي بالفعل مشكلة اجتماعية خطيرة وبحاجة الى معالجات من قبل الحكومة وتشريعات من قبل مجلس النواب، لما لها مخاطر في حال تركها هكذا بدون معالجة"، لافتا الى أن "تعدد الزوجات هي حالة بحاجة إلى ما هو أكثر من قانون، بل تتعداها لضمانات تحقيق العدالة وعدم حصول انتكاسات مستقبلية تسهم بالتفكك الأسري".

وتابع ان "الحديث عن مكافآت لمن يتزوج من ارملة او مطلقة خلال هذا الوقت هو خارج إمكانية الحكومة التي هي بالأصل تعاني من عجز مالي وازمة اقتصادية، لكننا نعتقد انه في وقت اليسر من الممكن المضي بدعم الشباب لتشجيعهم على الزواج لأهميته في ضمان استقرارهم اما دعم المتزوجين لتعدد الزوجات ماليا فهو سيتسبب بمشاكل اكثر من فوائده".

واكد البياتي، أن "مجلس النواب عليه الانتباه للجزئية المهمة التي سلطت العبيدي الأضواء عليها وهي شريحة المطلقات والأرامل، وان يعمل خلال الفصل التشريعي المقبل على إيجاد تشريعات وقوانين تعمل على أنصافهن بتخصيصات مالية لإقامة مشاريع او توفير درجات وظيفية لهن لضمان توفير العيش الكريم لهن وعدم استغلالهن من ضعاف النفوس".

وأشار إلى أن نيته بـ"تبني هذا الأمر خلال الفصل التشريعي المقبل".

 
 

اضافة التعليق

Top