حشد الأنبار: كتل وأحزاب تعرقل تحرير المحافظة لتزج بفصائل مخترقة أمنياً في المعارك

بغداد/ عزا القيادي في حشد الأنبار عبد الله الجغيفي، الخميس، توقف عمليات تحرير المناطق الغربية في المحافظة إلى وجود خلافات سياسية تحول دون استمرار عمليات التحرير، مؤكداً انهيار خطوط الصد لتنظيم داعش.

وقال الجغيفي في تصريح صحفي إن "وقف عمليات تحرير المناطق الغربية لمحافظة الأنبار سياسية وليست أمنية كما يتصور البعض، وقد أفرزت عملية الاقتحام في ساعاتها الأولى انهيار خطوط صد عناصر داعش أمام تقدم القوات الأمنية والقوات الساندة لها والتي تمكنت من تحرير منطقتين إستراتيجيتين هما الصكرة والزاوية في غضون 48 ساعة".

وأضاف أن "الخلافات بين الكتل والأحزاب السياسية التي تبتغي وقف عمليات التحرير، الهدف منها زج فصائل الحشد العشائري التابعة لها في معارك التحرير"، مؤكدا أن "تلك الفصائل مخترقة وعليها مؤشرات أمنية جعلت من القيادات الأمنية تعارض إشراكها في معارك التحرير".

وأشار الجغيفي إلى أن "مئات الفصائل من الحشد الشعبي تم تشكيلها ولا نعلم أين كانت هذه الفصائل أبان سيطرة عناصر التنظيم الإجرامي على مناطق واسعة من الأنبار".

وأكد أن "الحكومة الاتحادية أرسلت موافقتها على فصائل الحشد الشعبي التي قاتلت وصمدت بوجه التنظيم الإجرامي، في حين تحاول جهات سياسية تعطيل عملية التحرير أو الموافقة على زج هذه الفصائل ضمن هيئة الحشد الشعبي الرسمية".

 
 

اضافة التعليق

Top