هل "سيشعل" النفط العراقي إلى مصر أزمة إقليمية؟

بغداد/ أعلن مسؤول رفيع المستوى في وزارة النفط المصرية، الأربعاء، أن النفط العراقي سيحل بديلاً عن السعودي الذي قطعته المملكة عن مصر لأسباب سياسية.

وقال المصدر في تصريح صحفي إن "الاتفاق بين العراق ومصر يعكس التطور في العلاقات بين البلدين، حيث تدخل بغداد حالياً كبديل للسعودية، التي أوقفت تعاقدها مع مصر بشأن النفط، بناء على مواقف سياسية".

وأوضح المصدر، الذي تحفظ على ذكر اسمه، أن "الاتفاق تم عقده بين العراق ومصر، ولكن لم يتم تحديد مدة زمنية لبدء سريانه"، إلا أنه أوضح أن "الاتفاق مجرد بداية للنهوض بمستوى التعاون المشترك في كافة المجالات، وخصوصاً في مجال النفط".

وأكد أن "مصر بإمكانها فسخ التعاقد بشكل كامل مع شركة أرامكو السعودية، بعدما أكدت بعض الدول العربية والغربية استعدادها لمساعدة مصر ودعمها بما تحتاجه من مواد بترولية، وكافة العروض التي حصلت عليها مصر تضمنت تسهيلات كبيرة في الدفع".

وأضاف "الاتفاق مع العراق لن يكون الأخير، فهناك عدة عروض مهمة تساعد مصر على تجاوز أزماتها المتعلقة بالطاقة، والتعاون الدولي في هذا الشأن فاجأ الجميع في مصر، بسبب حجم العروض وقوتها، وبالتالي فالخلاف مع السعودية لن يكون مؤثراً على الإطلاق".

وكان سفير العراق في مصر حبيب الصدر، قد أعلن في السادس من شهر كانون الثاني الجاري، أن العراق سيزود مصر بمليون برميل نفط شهريا، بشروط ميسرة في الدفع، مشيرا إلى أن "هناك مسعى من البلدين لتطوير العلاقات في الفترة المقبلة".

 
 

اضافة التعليق

Top