القدو: قوات النجيفي متورطة مع داعش ولا يمكن اشراكها بمسك نينوى

بغداد/.. رفض النائب عن محافظة نينوى حنين القدو، اليوم الاربعاء، تولي قوات اثيل النجيفي (حرس نينوى)، مهام مسك الارض المحررة في الموصل، وفيما حمل محافظ نينوى السابق والمطلوب للقضاء في حادثة سقوط الموصل بيد داعش والتخابر مع دولة اجنبية، اشار الى ان قوات النجيفي لم تشترك بأي مهام قتالية ومتورطة مع الارهابيين.

وقال القدو في تصريح صحفي، ان "كل الكوارث والمآسي التي جرت في العراق بدخول داعش الى الموصل والمحافظات العراقية حصلت نتيجة المواقف السياسية لبعض السياسيين ومنهم محافظ نينوى السابق والمطلوب للقضاء اثيل النجيفي"، مشيرا الى ان "الاخير وبحسب اللجنة التحقيقية بسقوط الموصل قد اتهمته في التسبب بدخول داعش الى نينوى وسقوطها بأيديهم".

واضاف أن "اي قرار بمنح قوات ما يسمى بحرس نينوى مهام مسك الارض في الموصل ستكون مرفوضة"، مبينا ان "قوات النجيفي اغلبها متورطة مع داعش وداعمة له ولم تشترك بأي مهام قتالية مع الفرقة 16 وهي الان متواجدة في بعض قرى الشبك".

وتابع ان "حرس نينوى لن يكون قادر على مسك مهام حفظ الامن في مناطق الموصل"، مطالبا "بتكليف قوات عراقية امينة بمهام مسك الارض هناك".

 
 

اضافة التعليق

Top