الأمن النيابية: لن نحضر مؤتمر حوار بغداد لاستضافته شخصيات متهمة بسقوط الموصل

بغداد/ أعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأربعاء، مقاطعتها لمؤتمر حوار بغداد المزمع إقامته من قبل رئاسة مجلس النواب، مشيرة إلى أن هنالك دعوات تم إرسالها لشخصيات متهمة بسقوط مدينة الموصل وعمليات فساد لحضور المؤتمر.

وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع أعضاء اللجنة في مبنى مجلس النواب، "إننا نستغرب في اللجنة قيام هيئة رئاسة مجلس النواب بعقد مؤتمر يسمى حوار بغداد خيارات ما بعد الانتصار، حيث سيتم صرف أموال واستدعاء بعض الشخصيات والمسؤولين ومنهم متورطين بقضية سقوط الموصل ومتهمين بالفساد".

وتساءل عن "جدوى عقد هكذا مؤتمرات تصرف فيها أموال ضخمة دون أخذ رأي لجنة الأمن والدفاع النيابية، في وقت يعاني العراق أزمة مالية واقتصادية حادة ويخوض حربا شرسة ضد الإرهاب، حيث تقاتل جميع التشكيلات والمفاصل الأمنية وتضحي للحصول على العتاد والسلاح والمؤن لأجل تحرير الموصل".

وأشار إلى أن "هيئة رئاسة البرلمان تتولى رعاية المؤتمر وتصرف أموالا كبيرة وتدعو شخصيات وتشغل البلد من دون أن تقدم شيئا للمقاتلين"، مضيفا "سيكون لنا موقف إزاء هكذا حوارات تدخل في إطار الدعاية الانتخابية وصرف الأموال، لأن هذا هو الفساد السياسي والإداري".

ودعا الزاملي هيئة الرئاسة إلى أن "تنتبه جيدا لأنه من المخجل أن نصرف أموالا لغرض الترويج لجهات وأحزاب وشخصيات، ولا نسمح بصرف تلك الأموال دون أن تكون في موضعها الحقيقي ويخدم المؤسسة الأمنية والعسكرية"، مؤكداً أن اللجنة "ستقاطع المؤتمر وهكذا مؤتمرات أيضا ولا شأن لنا بها".

ومن المقرر أن يعقد في بغداد مؤتمر "حوار بغداد" برعاية رئاسة مجلس النواب، يومي السبت والأحد المقبلين بحضور مسؤولين وشخصيات سياسية ودينية محلية ودولية.

 
 

اضافة التعليق

Top