بدء الجولة الثانية من المباحثات الكردية في أربيل

بغداد/ عقد الحزبان الرئيسيان في إقليم كردستان، الأربعاء، اجتماعاً مغلقاً في محافظة أربيل لمناقشة الأزمات السياسية والمالية التي يواجهها الإقليم.

وذكرت وسائل إعلام كردية، أن "الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة نيجيرفان بارزاني ووفد الاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة كوسرت رسول علي، بدءا عند انتصاف الظهيرة اجتماعاً لمناقشة المشاكل السياسية والمالية التي يواجهها إقليم كردستان حالياً، حيث أعد كل طرف مشروعاً لحل الأزمة".

وبينت أن "مشروع الاتحاد الوطني يتضمن ثلاثة مقترحات بخصوص منصب رئاسة الإقليم وهي بقاء منصب رئاسة إقليم كردستان ضمن حصة الحزب الديمقراطي، والثاني تشكيل هيئة مؤلفة من أكثر من شخصين لإدارة رئاسة الإقليم، والمقترح الأخير يتضمن تعيين شخص مستقل في المنصب".

كما يتضمن مشروع الاتحاد الوطني، "اختيار رئاسة جديدة لبرلمان كردستان، وإجراء تغييرات على نظام إدارة وزارة الثروات الطبيعية، بحيث تختص بالإشراف على الشركات والمنتجات النفطية، دون أن تتدخل في بيع النفط وإيراداته".

ويترأس وفد الاتحاد الوطني كوسرت رسول، بعضوية ملا بختيار وعمر فتاح وقادر حمجان وسعدي أحمد بيره ورزكار علي وأرسلان بايز وجميل هورامي، فيما يتألف وفد الحزب الديمقراطي بالاجتماع برئاسة نيجيرفان بارزاني، وفاضل ميراني وعز الدين برواري وآزاد برواري ومحمود محمد وروز نوري شاويس وكاكمين نجار ودلشاد شهاب.

وكان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، قد عقد في التاسع من الشهر الجاري، اجتماعاً بشأن بدء الجولة الثانية من المباحثات بين الأطراف السياسية، كما كان من المقرر أن يعقد المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني أمس الثلاثاء اجتماعاً بذات الغرض قبل أن يتم إلغاؤه لأسباب مجهولة.

 
 

اضافة التعليق

Top