موقع "Buzz Feed" الأميركي: المخابرات الروسية صورت ترامب في حفلات جنس منحرفة

بغداد/ كشفت قناة "CNN" الأميركية، عن امتلاك المخابرات الروسية وثائق سرية تتضمن معلومات "تثير القلق" تتعلق بالرئيس المنتخب دونالد ترامب، فيما أكد موقع أميركي أن من ضمن الوثائق مقاطع فيديو لترامب في "حفلات جنس منحرفة"، فيما رفض فريق إدارة ترامب التعليق على الأمر.

وقالت القناة أمس الثلاثاء، إن "وثائق سرية قدمت الأسبوع الماضي للرئيس المنتخب دونالد ترامب تضمنت مزاعم لمتسللين روس بحصولهم على معلومات عنه تثير القلق".

ونقلت عن عدد من المسؤولين الأميركيين على إطلاع مباشر على التقارير، قولهم إن "المزاعم جاءت في ملخص من صفحتين ألحق بتقرير قدمه مسؤولو مخابرات أميركيون لترامب والرئيس باراك أوباما عن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016".

وأضافت أن "المزاعم استندت جزئيا إلى مذكرات جمعها ضابط سابق في المخابرات البريطانية يصف مسؤولو المخابرات الأميركية عمله السابق بأنه موثوق به".

ولو توضح القناة طبيعة تلك الوثائق وما تتضمنه، إلا أن موقع "Buzz Feed" الأميركي، نشر ملفاً سرياً اطلعت عليه "زوراء"، يشير إلى شهادات الضابط البريطاني التي تفيد بامتلاك المخابرات الروسية تسجيلات تثبت انخراط ترامب في "حفلات جنس منحرفة".

وبحسب الوثائق التي نشرها الموقع، فقد تم تسجيل فيديوهات لترامب وهو في حفلة جنس مع مومسات يمارسون "نوعا شاذا من الجنس، حيث يشاهد ترامب العاهرات وهن يتبولن على السرير كنوع من الإثارة".

كما تشير الوثائق إلى مخالفات مالية كانت المخابرات الروسية تنوى استخدامها لتهديد ترامب للخضوع لبوتين.

وقال موقع "Buzz Feed" إنه "نشر الوثيقة كاملة حتى يتسنى للأميركيين الاطلاع على ما يُتهم به الرئيس المنتخب، والتي وزعت على أعلى المستويات في الحكومة الأميركية".

بدوره بادر ترامب إلى التعليق على الملف المسرب، بعد وقت قصير من نشره، وقال في تغريدة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن ما ورد في الملف "أخبار مزيفة".

وأشار الموقع إلى أن الفريق الانتقالي لإدارة ترامب رفض التعليق على الملف السري، في حين نفى محامي الرئيس المنتخب مايكل كوهين الأمر، قائلا إن "الادعاءات كاذبة تماما".

وخلال الليلة الماضية ظهر مدير حملة ترامب الانتخابية وكبير مستشاري البيت الأبيض كيليان كونواي، في برنامج آخر الليل مع "سيث مايرز" نافيا الأمر، مشيرا إلى أنه "لم يتم تأكيد أي شيء".

 

 
 

اضافة التعليق

Top