تحذيرات من تنامي النزاعات العشائرية في البصرة خلال العام الحالي

بغداد/ حذرت لجنة حل النزاعات العشائرية في محافظة البصرة، الثلاثاء، من تنامي النزاعات بين العشائر خلال العام الحالي، مطالبة بسحب قانون العشائر من مجلس النواب، وتفعيل جهد المؤسسات الأمنية والقضائية.

وقال رئيس اللجنة يعرب المحمداوي، في تصريح صحفي، عقب اجتماعه بمديرة مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في البصرة هيفاء السعد، إن "اللجنة تتوقع حدوث صراعات كثيرة في المحافظة هذا العام ولأسباب كثيرة، منها بيع وشراء قطع الأراضي التي تتسبب في بعض الأحيان بنزاعات، فضلا عن الأموال والديون على المقاولين والتجار".

وأضاف أن اللجنة "دائما تؤكد على ضرورة وأهمية تظافر جميع الجهود من خلال المؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني للحد من النزاعات العشائرية"، داعياً إلى "سحب قانون العشائر والقبائل الذي تمت قراءته في مجلس النواب خلال الجلسات السابقة وذلك لحاجة المجتمع إلى دعم وتقوية وتفعيل دور المؤسسات الأمنية والقضائية للحد من تنامي وتزايد النزاعات العشائرية".

من جهتها، قالت مديرة مكتب الصليب الأحمر في البصرة هيفاء السعد، إن "جزءاً من واجبات المكتب هو القيام بهذا الدور والتعاون مع اللجنة في ظل ازدياد النزاعات العشائرية في المحافظة"، مشيرة إلى أنه "قد تم الاتفاق مع اللجنة العليا لحل النزاعات العشائرية على إقامة دورات تثقيفية لشباب من مختلف العشائر للإسهام في الحد من تلك النزاعات عن طريق تعريفهم بالقانون الدولي الإنساني".

 
 

اضافة التعليق

Top