البصرة تطالب الحكومة بإعطاء المحافظة استحقاقها في موازنة 2017

بغداد.. طالب أعضاء في مجلس محافظة البصرة، الحكومة الاتحادية بإعطاء المحافظة استحقاقها ضمن موازنة العام المقبل، مؤكدين أن البصرة حصلت خلال العام الحالي فقط على 130 مليار دينار من أصل 500 مليار.

وقال رئيس لجنة الرقابة المالية ومتابعة التخصيصات في المجلس، أحمد السليطي في حديث صحفي، إن "تخصيص 10% من قيمة كل برميل نفط تنتجه المحافظة ضمن مسودة قانون الموازنة تعد محاولة لإلغاء تخصيص خمسة دولارات عن كل برميل"، مبيناً أن "نسبة 10% من المتوقع تخفيضها قبل إقرار قانون الموازنة، وربما تصل الى 5%، وهي نسبة قليلة جداً قياساً بأسعار النفط الحالية".

ولفت السليطي الى أن "في حال الإبقاء على نسبة 10% دون تخفيض بدل خمسة دولارات عن كل برميل فإن ذلك لا بأس به بشرط أن تصرف تلك التخصيصات، وأن لا تبقى مجرد حبر على ورق"، مضيفاً أن "الحكومة الاتحادية لم تصرف للبصرة الجزء الأكبر من تخصيصاتها التي نص عليها قانون الموازنة العامة للعام الحالي، وكذلك بالنسبة للعام السابق، ولا توجد ضمانات تتعلق بصرف تلك الأموال في المستقبل".

من جانبها، قالت رئيس لجنة الاعمار والتطوير في مجلس المحافظة زهرة البجاري في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الأفضل للبصرة أن تخصص لها خمسة دولارات عن كل برميل، لكن في ظل الأزمة المالية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط لا توجد مشكلة في احتساب نسبة 10%، لكن المشكلة تحدث في حال عدم صرف تلك التخصيصات"، موضحة أن "البصرة حصلت خلال العام الحالي فقط على 130 مليار دينار من أصل 500 مليار دينار مخصصة لها كموازنة تشغيلية، والكثير من المشاريع التي كانت قيد التنفيذ تعطلت بسبب عدم توفر الأموال".

وأشارت البجاري الى أن "الحكومة الاتحادية ينبغي أن تعطي البصرة استحقاقها ضمن الموازنة، خاصة وأن العام المقبل من المقرر أن ينخفض فيه الإنفاق العسكري لأن الحرب على تنظيم (داعش) الإرهابي أوشكت على نهايتها".

 
 

اضافة التعليق

Top