صحة ذي قار: الرضاعة الطبيعية مفتاحا للتنمية المستدامة

بغداد.. عدت صحة ذي قار، اليوم الخميس، أن الرضاعة الطبيعية تشكل "مفتاحاً للتنمية المستدامة" لدورها في تحسين صحة الأطفال ووقايتهم من الأمراض، مبينة أن نجاح برامجها في هذا المجال يتطلب "إدارة جيدة وملاكات متمرسة".

جاء ذلك خلال احتفال قسم الصحة العامة في دائرة صحة ذي قار، بـ"الاسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية"، وذلك بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، الذي أقيم على قاعة القسم، وسط مدينة الناصرية،(375 كم جنوب العاصمة بغداد)، تحت شعار (الرضاعة من الثدي مفتاح للتنمية المستدامة)، وحضرتها (المدى برس).

وقال مدير قسم الصحة العامة، الدكتور حيدر علي حنتوش، في كلمته بالمناسبة، إن "الاحتفالية تهدف إلى التعريف بأهمية الرضاعة الطبيعية وتحسين صحة الأطفال"، مشيراً إلى أن "الرضاعة الطبيعية من أفضل مصادر التغذية للأطفال، وأنجح السبل الكفيلة بالحفاظ على صحتهم".

وأضاف حنتوش، أن "الأفراد الذين يرضعون رضاعة طبيعية في طفولتهم أقل عرضة لزيادة الوزن أو السمنة، وأقل عرضة أيضاً للإصابة بمرض السكري"، عاداً أن "نجاح برامج الرضاعة الطبيعية والبرامج الصحية الأخرى لا يتوقف على جهود العاملين فيها فقط، بل يتطلب إدارة جيدة وملاكات متمرسة".

 
 

اضافة التعليق

Top